أقـــلام حـــرّة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

أقـــلام حـــرّة

منتـــدى أقـــلام حـــرّة تهتـــم بالشــــأن الأيــــزيـدي والعراقي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 مرصد ... رشو ابو خفشي ( 2 )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشو ابو خفشي



عدد الرسائل : 5
تاريخ التسجيل : 09/01/2008

مرصد ... رشو ابو خفشي ( 2 ) Empty
مُساهمةموضوع: مرصد ... رشو ابو خفشي ( 2 )   مرصد ... رشو ابو خفشي ( 2 ) I_icon_minitimeالجمعة 15 فبراير 2008, 23:01

مرصد ... رشو ابو خفشي ( 2 )


( 3 )
أعداء الصحوات

في كل مراحل وعهود الزمان والتي مرت البشرية خلالها ، وفي سياق متصل في كل الايات والسبقات والرسائل الدينية ، توجد هنالك قوتان ، قوة الشر وقوة الخير ، وهاتان القوتان يتبادلهما الانسان متى ماشاء او استوجبت ظروفه ذلك ، اي ان القوتين يمر بهما الانسان حتى لو لم يدرك او يحس بذلك .

طرح مفهوم او تشكيل الصحوات في الاونة الاخيرة في المناطق الساخنة والغيرمستقرة ، ومنها المناطق الايزيدية التي تمر بظروف صعبة من التردي الامني والكوارث التي حصلت بحق الايزيدية في سنجار خصوصا ، فمن حق الاهالي البحث عن مخرج من الوضع الكئيب والوصول الى بر الامان .
في المقابل قام البعض من المستكردين الايزيدية بتشبيه الصحوات بالفرسان (الجحوش ) ، وهؤلاء الكتاب يدركون ان هذه الصحوات للدفاع عن مناطقهم فقط ضد الارهابيين وليس لها علاقة بمناطق اخرى خارج جغرافية منطقتهم، اني اسأل الذين ذكروا هذا الوصف:-
الم تكونوا يوما ما جحوشا ( فرسان ) كما يذكره ويؤكده التاريخ ؟ فاغلب هؤلاءالفرسان الان هم( كاكا ) وينتهجون نفس الاساليب بحق الايزيدية الابرياء ، وحتى القيادات الكردية ايضا شبهت ذلك بالجحوش والعمل الغير الشريف ، انا اسأل القيادات الكردية وبالاخص الحزبان الرئيسيان :-
أِلم يصبح الحزب الاصفر في يوم من الايام فرسان القائد المباد ( صدام ) وخصوصا حينما استنجد ببغداد للحد من غنيمه اللدود وهو الحزب الاخضر الذي كان قدانخراط في صفوف فرسان قائد البعث في عام 1984 ؟

عجبي عليهم ، كانوا جحوشا ( فرسان ) والان يتهمون ذلك بالكفر ، والمستكردين بدورهم استعملوا ذاك الفكر المشين وهاهم يتجولون كالباعة المتجولين بين أزقة واحياء المدن الايزيدية يزمرون لما قام به اسيادهم يوما من الايام .

حينما تسيئون الى الصحوات والتي هي اصبحت علامة مضيئة وبارزة ومشرفة في ارض وسماء العراق بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها ضد الارهاب والعنف ، إنما تسيئون الى انفسكم ، وهل اذا قام فرد او جهة بالعمل ضد الارهاب بنظركم هو كفر!! وماذا تعني هذه العبارة (الجحوش) والموقف الرافض تجاه الصحوات !! باعتقادي الذي يرفض ويعادي الصحوات هو بمثابة ارهابي لكونه يساعد الارهاب في مده واتساع رقعته ، وإلا فلماذا الرفض ؟ ولماذا لم تقوموا بالحماية الكافية للمناطق الايزيدية ؟ فلو كنتم اهل لذلك لما شكلت الصحوات في الوقت الراهن .

اوقفوا بالمرصاد تجاه الارهاب والعقول المتحجرفة ياأبناء قومي ، لا فرق بين الاثنين الارهاب والعقول الخائبة ، هذا يقتل بني جلدتي وتلك ايضا تقوم بنفس الدور .
الصحوات هي قوة تحارب الارهاب ، اما الجحوش ( الفرسان ) فكانوا يحاربون بني جلدتهم ، هناك فرق شاسع بين الاثنين ،الاول مشرف والثاني مخزي ، فالذي يكون اهلا للاول فهو مرفوع الراس ، اما من يكون اهلا للثاني فهو معرف لدينا ولا حاجة الى التكرار لكونهم عديدون لا يعدون ولا يحصون .

اناشد جميع الخيرين من الايزيدية بالعمل على تشكيل الصحوات بوجه الارهاب والمسيئين ، الايزيدية امانة في رقابكم فاوصلوهم الى بر الامان والاستقرار ، فالغرباء لا يحسون بنا على قدر هم آتين كي ينفذوا سياساتهم الجهنمية بحق العراق وشعبه .

رشو ابو خفشي
abokhefshe@yahoo.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مرصد ... رشو ابو خفشي ( 2 )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أقـــلام حـــرّة :: الشأن الأيــــزيدي :: مقالات-
انتقل الى: