أقـــلام حـــرّة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

أقـــلام حـــرّة

منتـــدى أقـــلام حـــرّة تهتـــم بالشــــأن الأيــــزيـدي والعراقي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 بيان هيئة علماء المسلمين حول اتفاق الحزب الاسلامي والاكراد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العراقي



عدد الرسائل : 12
تاريخ التسجيل : 07/12/2007

بيان هيئة علماء المسلمين حول اتفاق الحزب الاسلامي والاكراد Empty
مُساهمةموضوع: بيان هيئة علماء المسلمين حول اتفاق الحزب الاسلامي والاكراد   بيان هيئة علماء المسلمين حول اتفاق الحزب الاسلامي والاكراد I_icon_minitimeالإثنين 31 ديسمبر 2007, 23:34

بيان هيئة علماء المسلمين حول اتفاق الحزب الاسلامي والاكراد

بغداد المحتلة - واع - بيانات - من وليد الرفيعي

بيان رقم (507)
المتعلق بالاتفاق الثلاثي الذي ابرم في دوكان

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:
فبين آونة وأخرى تبرز تحالفات بين القوى المتورطة في العملية السياسية، التي أرسى المحتل أسسها، وأشرف على بنائها، فكانت مثال النموذج الهش الواهن، وهي تأخذ في كل مرحلة شكلا جديدا، فثنائية مرة، ورباعية مرة أخرى، وخماسية مرة ثالثة، وثلاثية كما في لقاء دوكان الأخير.
والملاحظ على هذه التحالفات، أنها لا تخرج عن الأسس التي وضعها المحتل، ولا تجرؤ على الإفصاح عـما سببه الاحتلال من مآسي وجرائم ضد الإنسانية بحق بلدنا العراق، وعما ينـــبغي فعله حقيقة لإنقاذه، وهي بالمحـصلة تتم لتحقيق المصالح الخاصة بالقوى المتحالفة بعيدا عن مصالح الشعب العراقي.
تحالفات ينشغل فيها كل طرف بدعم الآخر لينال نصيبه من الغنيمة كل بحسب مكره ودهائه، دون النـظر إلى معاناة الشعب العراقي، الذي ينحر به الاحتلال وعملاؤه كل يوم، وتنهب ثرواته، ويحرم من أبسط مقومات الحياة.
في هذا السياق يمكن النظر إلى وثيقة التحالف الثلاثي، التي وقعت عليها الأحزاب السياسية الثلاثة المـعروفة في دوكان بتاريخ 24/12/2007، والتي كان من الوضوح بمكان سعيها لتوفير الدعم لقوى سياسية طامعة في نوال ما لا تستحقه، وترجيح كفتها على قوى أخرى مشاركة لها في المشروع، لا تريد لها ـ على ما تدعي ـ مثل هذا النوال.
لقد جاءت هذه الوثيقة لترسيخ أهداف المحتل في البلاد، وتحقيق أحلامه المريضة، فمن تجاهل لحق الشـعب في المقاومة، والإصرار على نعت هذا الحق بالإرهاب إلى إقرار بمشاريع التقسيم الخطيرة تحت شـعارات ملؤها المغالطة، وفي مقدمتها: العراق الاتحادي والفدرالي، ومنح بعض الأطراف من قبل أخرى ما تشتهي من الأرض، وكأنها ورثتها ارث الأبناء عن الآباء، إلى التمسك بدستور المحتل، وحلوله الكارثية للقضــايا العالقة، وغير ذلك مما يثير القرف ذكره، ويدمي الفؤاد الوقوف على حقيقة أبعاده ومداه.
إن هيئة علماء المسلمين تعد مثل التحالفات وأمثالها، طارئة لا قيمة لها، وما ينجم عنها من اتفاقات واهية كالعهن المنفوش، لأنها تتكيء على المحتل في قطف ثمار غير مشروعة، وتسرق مكاسب في غياب الإرادة الحرة للشعب العراقي، ومن كان هذا حاله، فما يحصل عليه لا يطول عمره أكثر من عمر الاحتلال نفسه، ولكـن العجب ممن يصر على أن يتخذ من الخسارة إستراتيجية له في المواقف، ولاينظر بروية الى مآلات الامور،وعواقبها الدنيوية والأخروية.
الامانة العامة
20 ذي الحجة 1428 هـ
29 /12/ 2007 م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بيان هيئة علماء المسلمين حول اتفاق الحزب الاسلامي والاكراد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أقـــلام حـــرّة :: القسم العام :: اخبار-
انتقل الى: