أقـــلام حـــرّة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

أقـــلام حـــرّة

منتـــدى أقـــلام حـــرّة تهتـــم بالشــــأن الأيــــزيـدي والعراقي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 نحو تثقيف الشارع الايزيدي / الهواتف النقالة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jameel the sumerian



عدد الرسائل : 4
تاريخ التسجيل : 09/05/2010

نحو تثقيف الشارع الايزيدي / الهواتف النقالة Empty
مُساهمةموضوع: نحو تثقيف الشارع الايزيدي / الهواتف النقالة   نحو تثقيف الشارع الايزيدي / الهواتف النقالة I_icon_minitimeالأحد 09 مايو 2010, 15:20

نحو تثقيف الشارع الايزيدي
الهواتف النقالة ( الموبايل)

لا شك ان الارقام تحتل حيزا كبيرا في حياة الشعوب والدول بل حتى الافراد, وان لغة الارقام هي اللغة الاقرب الى الفهم, وهي قريبة من المطلق والادراك اكثر من العبارات الاخرى المجازية التي تكون قابلة للتأويل والتفسير والاجتهادات الفردية معتمدا على العديد من العوامل منها ثقافة الفرد ودرجة تحصيله العلمي والبيئة التي نشأ فيها واتجاهاته الفكرية ومهنته .................... الخ .
ساستدرج هنا بعض الارقام التي استنتجتها من واقع المجتمع الايزيدي, وساتطرق في هذا المقال الى بعض الارقام التي نعتقد بان الايزيدية يهدرونها بشكل لامبرر, ومدى تأثير تلك الارقام على المجتمع الايزيدي برمته. ومدى الفائدة والنفع اللتان كانتا ستنعكسان على حالة المجتمع لو تمكنوا من استثماره بالشكل المناسب ايضا . هدفنا الرئيسي هي التوعية والنصح حسب رؤيتنا الخاصة وارجو من القراء الكرام من يشاطرني الرأي او يخالفني فيها ابداء رايه وتقديم المشورة ايضا مشكورا لكي نتوصل سوية الى الهدف الذي نشرنا المقال من اجله.
لا اود ان اطيل عليكم المقدمة لكي لا تكون مملة ويعزف القاريء عنها قبل ان يصيب صلب الموضوع , لذا ساستعرض الموضوع مباشرة الآن .
حسب بعض الاحصاءات التي قام بها بعض الفرق مؤخرا قدر عدد نفوس المجتمع الايزيدي في العراق بما يقارب 500000 نسمة ( نصف مليون مواطن ايزيدي ) ووفق تلك الاحصائيات فانني اعتقد بان عدد العائلات الايزيدية قد يبلغ او يتجاوز 100000 عائلة ( عدد المتزوجين) وفي استبيان بسيط في المنطقة التي اعيش فيها وهي لاتختلف عن معظم المناطق التي يقطنها الايزيدي استنتجت بان عدد الهواتف الخلوية في بلوك واحد متكون من حوالي 20 عائلة يبلغ حوالي 36 هاتفا خلويا وهذا هو معدل متوسط عدد الموبايلات , اي ان هناك 17 موبايلا لكل 10 عوائل بمعدل 1.7 موبايل لكل عائلة لانني قمت بالعد والتعداد ( ليس العد والفرز اليدوي ) لاكثر من 11 بلوك بشكل عشوائي لكي تكون العينة ممثلة للمجتمع الاصلي قدر الامكان . كما وجدت من خلال الاسئلة المباشرة اليهم ( اصحاب الهواتف النقالة ) عن المبالغ التي يستهلكونها شهريا من خلال استخدامهم لهواتفهم فكانت الاجوبة متضاربة ومتباعدة ولكن تمكنت من ايجاد قاسم مشترك( ليس القاسم الانتخابي ) وهو 18000 دينار عراقي شهريا . وعلمت على الفور بان شركة كورك للاتصالات تضع في خزائنها ما يقارب 3 مليار و60 مليون دينار عراقي شهريا من المجتمع الايزيدي وحده ولا اعلم نسبة ارباح الشركة لانه ليس موضوع النقاش الان .على اية حال دعنا اخوتي واخواتي اكمال ما بدأناه . من خلال الاستفسار والاستيضاح من الموطنين وتوجيه سؤال مباشر اليهم وهو : ما هو المبلغ الذي تعتقد بانك تهدره بدون مبرر شهريا من خلال استخدامك للهاتف النقال ؟ وكان معدل الاجوبة ما بين 4000- 5000 دينار عراقي شهريا وبالعودة الى الارقام السابقة حسب معدل عدد الهواتف النقالة البالغ 170000 في المجتمع الايزيدي ,فان مجمل الاموال والمبالغ المهدورة حوالي 76000000(ستة وسبعون) مليون دينار عراقي شهريا وبعملية حسابية بسيطة فان ما يهدر سنويا من اموال اخواننا واخواتنا من الايزيدية يبلغ حوالي 1000000000 ( واحد مليار دينار عراقي ) سنويا وهذا المبلغ كبير جدا اذا قورن بمستوى دخل الفرد الايزيدي ومستوى المعيشة ومستوى المشاريع التي تنفذ في مناطقهم . تعالوا معي اخوتي الاكارم الى الشق الثاني من موضوع بحثنا اليوم آلا وهو ماذا لو تمكنا من استثمار هذا المبلغ بشكل حضاري وصحيح جدا في خدمة مجتمعنا ؟ كنا عندها سنتمكن من بناء ما يقارب سبعة مدارس سنويا اذا انيطت الى مقاولين او 10 مدارس نموذجية سنويا اذا اتحد المواطنون فيما بينهم وقاموا بالعمل الشعبي المشترك لبناء تلك المدارس ولتمكنا ايضا من بناء العشرات من المرافق الخدمية الاخرى الى ابناء جلدتنا المغلوبين على امرهم والبعيدين كل البعد عن اهتمام الدولة المركزية او حكومة الاقليم وكأنهم دولة مستقلة ( الايزيدية ) ليس من شأن احد تنفيذ المشاريع فيها والاهتمام بها . وبهذا كنا سنستند على امكانياتنا او نوع من الاكتفاء الذاتي في بعض المجالات لتقديم ما هو مفيد الى ابناءنا ومجتمعنا وكنا سنقوم عندها ببناء المراكز الصحية والقاعات الرياضية والمراكز الثقافية والمكاتب العامة وقاعات الحفلات والمناسبات ومراكز التوعية والتثقيف والنوادي الاجتماعية ومشاريع لا عد لها و لا حصر خلال فترة لاتتجاوز عشر سنوات لدفع مجتمعنا الى حالة افضل وحياة كريمة وحضارية وانسانية لابناءنا وبناتنا التي نعتقد بانهم يستحقون الافضل والافضل .
هل انكم ايها المواطنين الكرام مستعدون لدفع المبالغ التي تهدرونها اذا قمنا بعملية جمعها من اجل انشاء المشاريع التي تطرقنا اليها ؟ اشك ان يكون الجواب نعم , لاننا لم نصل الى حالة الثقافة العامة والشعور بالمسؤولية والمصير الجمعي بعد والحنين والاشفاق على الاخر والتحرر من الانانية الفردية الضيقة ولان الجهل والتخلف يركبنا من قمة رأسنا الى اخمص قدمينا . لا تخافوا سوف لن اطلب منكم ذلك , وتحلوا بالصبر واسمعوني الى الاخير لعلكم تستفادون مثقال ذرة من هذا المقال بعد ان اهدرتم وقتكم في قراءتها .
1* لا تتصل بالهاتف الا اذا كان ضروريا هذا الاتصال .
2* تأكد من توفر الاشارة بشكل جيد قبل الاقدام على اجراء المكالمة ولا تجري المكالمات في البقع التي تعتقد بان الاتصال سينقطع فيها بل قم ولا تتكاسل في البحث عن مكان اخر تكون فيه الاشارة جيدة .
3* عرف نفسك بشكل مباشر الى المتلقي ( المستقبل ) ولا تهدر الوقت بعبارات مثل .... هل عرفتني ... كيف ذلك يا رجل وقد قضينا سنة كاملة معا في ربيعة ( او في منتجع صيفي في جزر هاواي) ....... خمن وستعرف ..معقولة انك لا تميز صوتي ....الخ
4* ارسل رسائل قصيرة فانها غالبا ما تفي وتغني عن المكالمة في الكثير من الاوقات
5* حاول قدر المستطاع ان لا تجري مكالمات خارجية واذا اضطريت الى عملها فاختصر فبها او اعطي اشارة الى الاخر لكي يتصل بك
6* لا تضع الهاتف بيد اطفالك وخاصة المدلل منهم لانهم يجرون المكالمات ويرسلون الرسائل القصيرة بدون علمكم
7* اعلم بأن هناك اهداف محددة تم ابتكار الهاتف الخلوي من اجل تسهيل الاتصال بين البشرو لتحقيق تلك الاهداف حاول ان لاتخرج من تلك الدائرة
هذا غيض من فيض السلبــيات التي نقوم بها كل يوم اثناء استعمالنا للموبايل , ارجو ان اكون قد وفقت في طرح البعض منها وارجو من اخوتي واخواتي ان لايتصلوا بهواتفهم باصدقاءهم وصديقاتهم لاخبارهم بمحتوى المقال .
مع تحيات جميل السومري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي سنجا
زائر
Anonymous


نحو تثقيف الشارع الايزيدي / الهواتف النقالة Empty
مُساهمةموضوع: رد: نحو تثقيف الشارع الايزيدي / الهواتف النقالة   نحو تثقيف الشارع الايزيدي / الهواتف النقالة I_icon_minitimeالخميس 13 مايو 2010, 13:47

ان المقال يستحق الوقوف والتحليل والتعمق لانه يمس جوهر المجتمع و بعض مشكلاته بصورة موضوعية واقعية بسيطة بعيدا عن الافكار الخيالية التي لا تقدم ولا تؤخر ولا تغير من الواقع شيئا

على سنجاري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نحو تثقيف الشارع الايزيدي / الهواتف النقالة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أقـــلام حـــرّة :: الشأن الأيــــزيدي :: مقالات-
انتقل الى: