أقـــلام حـــرّة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

أقـــلام حـــرّة

منتـــدى أقـــلام حـــرّة تهتـــم بالشــــأن الأيــــزيـدي والعراقي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 رجال ديننا والدخول في المعترك السياسي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جلالالبع
زائر
Anonymous


رجال ديننا والدخول في المعترك السياسي Empty
مُساهمةموضوع: رجال ديننا والدخول في المعترك السياسي   رجال ديننا والدخول في المعترك السياسي I_icon_minitimeالأربعاء 29 أبريل 2009, 19:28

أيها الإخوة في لبدء أنا لا أريد تهميش دور رجال الدين أو إلغاء صفتهم الدينية أو عدم الاعتراف بهم أو ألغام وجودهم بل أنا أمؤمن بهم إيمان عميق ومطلق عندما يكون متواجدين في مكان الدين ومع الدين..... أيها الإخوة نحن نعرف أن رجل الديني الإيزيدي يختلف عن جميع رجال الدين في الديانات الأخرى من حيث تبوء المنصب الديني نحن نعرف آن رجل الدين الايزيدي هو رجل دين منذ ولادته الأولي أي في أول ظهور له على سطح الأرض يحمل هذه الصفة بعكس جميع رجال الدين من الديانات الأخرى هؤلاء يكتسبون هذه الصفة من خلال الدراسة في المدارس الدينية الحوزات العلمية وبعض معاهد ألاهوت ويحصلون على شهادة دينية بعد الانتهاء من الدراسة وتأهلهم على أن يكونوا رجال دين ويتوبون المناصب الدينية ولهم الحق في العمل في مجال الدين أو من عدمه حسب رغبتهم بعكس رجال ديننا يبقون إلي يوم الموت رجال دين.. أيها الإخوة نحن نعرف أن مهمة رجل الدين هي التوعية الدينية والإرشاد الديني وإقامة المراسيم الدينية وحضورها . عند ممارسة رجل الدين هذه المهام بشكلها الحقيقي نري له موقع احترام وتقدير من أبناء جلدته ومن رجال الدين في الديانات الأخرى ولكن مع مزيد من الأسف كثير من رجال ديننا الأفاضل في الوقت الحاضر انعطفوا انعطافة خطيرة جدا حيث نري القسم الأكبر منهم أصبحوا سياسيين بل امتهنوا السياسة بشكل علني متناسين صفتهم الأساسية التي خصهم الله بيه بل وصل الحد بيهم إلي الاختلاف مع كثير من مريدهم اللذين لا ينتمون إلى نفس الفكر وهم متناسين أن مكانهم هو الصومعة الخاص بهم والمزارات ومحلات إقامة المراسيم حيث ما وجدت . أنا هنا لا أطلب من الرجال الدين ألانقطاع عن المجتمع والذهاب إلي الجبال وحبس النفس في المزارات من اجل التصوف .ولكن ما أريد قولة أن مكان رجل الدين حيث ما احتاجه مريده للممارسة الطقوس و الشعائر الدينية ولكن كثرة تواجدت رجال ديننا الأفاضل في أماكن ليس لهم الحق في الوجود فيها أو الوصل عندها حيث كسبوا صفة جديدة لهم من خلال هذا التواجد وهذه الصفة شوهه الصفة الأساسية التي خصهم الله بها .. لان نحن نعرف لا سياسة مع الدين ولا دين في السياسة لربما يقول البعض من الإخوة الكتاب أو القراء أن كثير من رجال الدين قادوا أحزاب سياسة وثورات هذا صحيح ولكن فشل رجال في الديانات الأخرى في السياسة ليس صعب لان له الحق ترك السياسة والدين معا لان الصفتين عندهم مكتسبة بعكس رجال ديننا أذا فشلوا في السياسة لا يمكنهم ترك الصفة الدنية بل تشوه السياسة صفتهم الرئيسة التي خلقوا وهم يحملونها... أيها رجال ديننا الأفاضل إذا استماديتم في خلط الأوراق البيضاء مع الأوراق الملونة والقفز إلي المواقع المختلفة والتواجد في أما كن لا تليق بكم ستخسرون صفتكم الرئيسة ولم تتمكن منظومتكم الفكرية من كسب ثقة أبناء جلدتكم .. ارجوا من جميع القراء عدم اتخاذ مقالي هذا منحى وعيظا أو درسا إلى رجال ديننا الأفاضل المحترمون ولكن للضر وف أحكام وللضرورة إحقاق وهذا الإحقاق يتوجب علينا الخروج من عنق البودقة والوقوف علي جميع الأخطاء والكتابة عنها بدون خوف آو تردد ولكن بدون مس الآخرين والتشهير بيهم ومساس جوهر الأشياء

وأخيرا عندما أقول رجال الدين اقصد كل رجل دين يمارس فعليا الطقوس الدينية في المناسبات






جلال البعشيقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رجال ديننا والدخول في المعترك السياسي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أقـــلام حـــرّة :: القسم العام :: مقالات-
انتقل الى: