أقـــلام حـــرّة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

أقـــلام حـــرّة

منتـــدى أقـــلام حـــرّة تهتـــم بالشــــأن الأيــــزيـدي والعراقي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 بيان الحركة الايزيدية للانقاذ والتقدم لإعادة حقوق الايزيدية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصقر



عدد الرسائل : 23
تاريخ التسجيل : 29/07/2007

بيان الحركة الايزيدية للانقاذ والتقدم لإعادة حقوق الايزيدية Empty
مُساهمةموضوع: بيان الحركة الايزيدية للانقاذ والتقدم لإعادة حقوق الايزيدية   بيان الحركة الايزيدية للانقاذ والتقدم لإعادة حقوق الايزيدية I_icon_minitimeالأربعاء 10 سبتمبر 2008, 22:27

بيان الحركة الايزيدية للانقاذ والتقدم لإعادة حقوق الايزيدية

الحركة الايزيدية ولدت من اجل الايزيدية و الوطنية والنصر مطبوع على جبينها فالواقع يقول هذا والمستقبل يقول هكذا ولد والشعب الايزيدي كان في انتظارها واوطانهم كانت بحاجتها ! ولدت وهي تبشر بالنصر الاكيد فلا يمكن هزمها عن طريق حفنة من المستكردين امثال الملالي الجدد !! من هذا تعلن الحركة الايزيدية للانقاذ والتقدم بدعوتها لإعادة حقوق الايزيدية في كل من سورية والعراق وتركيا وارمينيا وازربيجان .

قررت قواعد وقيادة الحركة الايزيدية الوقوف في وجه الهجمة الشرسة من قبل اعداء الامة من العملاء والخونة امثال المستكردين الذين لم يهدأوا لهم نفس ولم يغمض لهم جفاً مالم يعتدوا على الشعب الايزيدي وعلى قدوتها الممثلة بالحركة الايزيدية وبشخصية رئيسها الاستاذ امين فرحان جيجو ممثل الايزيدية في البرلمان العراقي ومهاجمة كل ايزيدي شريف يرفض الخيانة والعمالة للعصابات الكردية في الشمال العراقي .

يتعرض القوميين الايزيديين منذ فترة للتطاول عليهم , ويتعرضون للكثير من سقط الكلام الذي تقذف به أفواه مرتعشة, وأصوات مرتجفة, وأقلام مهتزة، تعديا وتطاولا وتجاوزا, على القوميين الايزيديين وحركتهم الابية وقيادتها , وعلى نظريتهم القومية الآدمية ورؤيتهم الاستراتيجية الواضحة التي تضم مصالح الامة الايزيدية بين جناحيها, والتي انبتت قواعد صحيحة ومدروسة وصلبة يمكن أن تنهض فوقها مجمل المصالح القومية العليا, باعتبارها أفق الأمل وسماء القصد و غاية الهدف .
ـ القومية ايزيدية
ـ الارض ايزيدخان
ـ الدين ايزيدي
ـ والالتزام بقوانيين الدولية ومنها دولهم الوطنية .


ولقد ظلت قيادة الحركة الايزيدية خلال خمسة سنوات مضت تحث قواعدها على الالتزام بمنظومات القيم الايزيدية الاصيلة ، التي لا ينبغي أن تنفك عن سبيكة الانتماء القومي الايزيدي ذاته فضلا عن الالتزام بعدم الانزلاق إلى بركة العمالة والخيانة للاعداء التاريخيين للامة واداتهم من المستكردين وعدم الرد على هؤلاء الساقطين اجتماعياً وسياسياً ودينياً !!
وكانت الحركة ومازالت تنبه المنتمين اليها بعدم المبالة بالالسنة التي تخرج بالسياسة من بحر العلم إلى مستنقع الجهالة ، لكن صدى ذلك على الجانب الأخر, لم يقدر حق قدره, ولم يقع في موضع الفهم ولا في موقع التفهم, حيث ينبغي أن يقع, وذلك إما عن سوء نية أو سوء فهم, أو عنهما معا. وأيا كان التقدير فقد شاهد القوميين الايزيديين أن هذا الصدى في النهاية لا يعكس إلا حالة عُصابية تستعصي على البريْ, مثلما تستعصي على العلاج .

ورغم كل هذا وصل الأمر بهؤلاء المستكردين الى مدى أصبح السكوت عليها , والسكوت عنها, وعدم كشف الاعيبهم للايزيدية هي المشاركة في الخيانة بحق الامة وبحق اجيالها القادمة , هو أداء من اداءات المساهمة في تكميم افواه الايزيديين المغلوب على امرهم , وليس في صفوف الحركة الايزيدية , ممن تنطبق عليه مواصفات هذا الدور, فضلا عن أن يسمح للآخرين بفرضه عليه.

فعندما تنطلق سهام الحقد والغدر نحو صدور القوميين الايزيديين وقياداتها الممثلة بالحركة الايزيدية من اجل الاصلاح والتقدم وحركتنا الايزيدية للانقاذ والتقدم انسجاما بل تماهيا مع المشروع الاري الكردي والصهيوني المحاصر للمنطقة , لابد اذن ان نقوي دروع الحقيقة ونتقدم بشجاعة وثبات كي تتكسر سهام الباطل تلك وترتد إلى نحور أصحابها اينما كانوا ومن اي جهة جاءت، من مستكردي الاتحاد الوطني الكردستاني ام من مستكردي الحزب الديمقراطي ام من مستكردي الــ ب ك ك ام مستكردي الدكاكين السياسية الكردية في سورية .

وفي هذا السياق يحق للحركة الايزيدية أن يؤكد على النقاط التالية:

1 ـ عندما تحدث الخطاب القومي الايزيدي , عن الحقوق المغتصبة, من ارض الايزيدية هنا وهناك, لم يكن يتحدث في التاريخ القديم أو الوسيط أو الحديث, وإنما كان يتحدث في التاريخ المعاصر , فجميع هذه الأراضى, من اقليم ناكورني كرباخ بين ارمينيا واذربيجان المقسمة بين البلدين منذ عام 1929 وحتى الان , وعن اراضي ايزيدخان في العراق الممتدة من مدينة زاخو الى دهوك والى الموصل وسنجار وحتى منطقة بعاج والمغتصبة من قبل الميليشيات الكردية في الشمال العراقي , وكذلك عن وضع الايزيدية في سورية وتدخلات الاحزاب الكردية في شؤون الايزيدية لانجرارهم الى صفوف المعارضة وخيانة الوطن وذلك باقناع البعض من مريضي النفوس منهم بالانتماء الى الاحزاب الكردية المتعاطفة مع عبد الحليم خدام ( الخادم المطيع للاخوان المسلمين ), وكذلك الوضع بالنسبة للايزيدية في تركيا لتعاملهم مع حزب العمال الكردستاني وانجرارهم الى معاداة القوانيين الدولية ومنها الاوروبية وبشكل خاص الالمانية الحاضنة للايزيدية الذين هربوا من بطش وارهاب الاكراد لهم في تركيا والذين تركوا قراهم واراضيهم للاكراد هاربين من جحيم 72 فرماناً التي اقيمت عليهم بدءا من منطقة روها الى ميردين ومدياد والى باطمان وبشيري وديار بكر والى قارص وزوزان .

2ـ ليعلم المستكردين ومن خلفهم من اسيادهم المغتصبين الشوفينين الكرد اصحاب الـ 72 فرماناً إن الحق في الأرض, كالحق في الحياة, لا يسقط بالتقادم, ولا تنسخه عاديات الزمن, وعليه فإن الحق الايزيدي لا يحتاج الى توقيت او زمن او مناسبة محددة للمطالبة به او النضال لاستعادته كما تعلمنا من اطروحات وفكر الحركة الايزيدية ، فالنضال مستمر ويجب ان يبقى مستمرا في العدل والسلام والحرية. وكذلك فإن كافة النصوص والمبادئ في إطار القانون الدولي, لا تفرق بين استعمار وآخر, واحتلال وآخر, فليس ثمة استعمار عدو, واستعمار صديق, وليس ثمة محتل يمثل قوة دعم, ومحتل يمثل قوة هدم, كما انه وبالضرورة البديهية, ليس ثمة استعمار طيب يفيض كلية بمشاعر الإنسانية وعواطفها النبيلة, وأخر قُدّ قلبه من حجر أو صخر..فاذا كان العرب والاتراك والفرس والارمن والاذربيجانيين احتلوا اراضي ايزيدخان في العصور القديمة فهذا لايعني ان الاكراد افضل منهم فهؤلاء الاقوام رحلوا عن ايزيدخان وبقي الاكراد الذين قدموا من افغانستان وايران محتلين ايزيدخان وذلك من خلال الـ 72 فرماناً .

ولهذا نرى الحقيقة وكل الحق في فكر وخطاب الحركة الايزيدية , حين وضع رد الحقوق المغتصبة, إلى أصحابها , ورد الأراضى المحتلة إلى أهلها, معياراً حقيقياً للصداقة, إن كانت, بل وللتحالف إن وجد , وللمعركة المشتركة ضد عدو واحد , إن كانت حقا قائمة على قدم وساق, وإلا كانت الصداقة والتحالف والمعركة المشتركة مصنوعة من سحائب الإيهام قبل الوهم .وبات معروفاً للجميع بان لايمكن للاكراد ان يستمروا على هذه الوضعية وبهذه الطريقة عبر المستكردين بالاعتداء على حقوق الشعب الايزيدي وشعوب ايزيدخان .

3 ـ نظرة الحركة الايزيدية التي تزن كلماته بميزان الذهب لم يقدم منهجا ذرائعيا شكليا يعمد إلى أن ينتقص من حق حىّ على حساب حق ميت, فليس في الحقوق التاريخية, خاصة إذا تمددت فوق الأرض بمئات والاف السنين , وتمددت في باطنها أنهاراً وجبالاً اصطناعياً لسرقة الثروات, ما يُفصل فيه بمقياس الموت والحياة لا بمقياس الباطل والحق !! فالارض ارض الايزيدية واسمه ايزيدخان .


4 ـ الحركة الايزيدية لم تقدم تصورا انتقائيا تضع بموجبه حقوقا محل حقوق, أو تنسخ حقوقا تاريخية بحقوق تاريخية سواها، فليس في فقه منظري الحركة ناسخ ومنسوخ. فحقوق الايزيدية في أرضهم وثرواتهم، جنوباً (في العراق ) وغربا (في سورية ) ليست بديلا لحقوقهم، شمالاً( في تركيا ) وشرقا (في ايران ).
يعتقد المستكردون ومن خلفهم اسيادهم احفاد فريق باشا وميركور انهم بأسائتهم الى الحركة الايزيدية والى القوميين الايزيديين يستطيعون وضع غشاوة على اعين الايزيدية لمنعهم من معرفة الحقيقة !! ولكن بفهم الجماهير الايزيدية لحقيقة الامور سوف ينتهي بالغشاوة الذي يضعها المستكردون على اعين مقربيهم وعن اعين اسيادهم اصحابها خلف الكواليس , وعندها يكون قد تجاوزا المستكرد خط الاحمر ولايرحمه الايزيدية عند العودة ولاينفعه الندم , ياللفهم الخاطئ, فيتصورون بضيق أفق نادر, أن المطالبة بحقوق الايزيدية في تلك الاراضي او بواحدة منها انه يشكل خطورة على وجود الايزيدية !! وهل سيبقى من الايزيدية شيئ ان ترك تحت رحمة احفاد فريق باشا وميركو اصحاب الـ 72 فرماناً الميليشيات الكردية ؟؟
ان النضال من اجل استعادة الحقوق الايزيدية التي تنزف دما تحت حراب الميليشيات الكردية في الشمال العراقي . وكذلك حقوق الاقليات الاخرى في تقرير مصيرها، في نظرية الحركة الايزيدية وفي مقدمتها حق الشعب الاشوري والكلداني والسرياني والعربي والتركماني في الشمال العراقي هو حق مقدس.

5 ـ إن الازدواجية في عمل المستكردين وفي مقدمتهم مايدعون انفسهم بالتجمع الديمقراطي الايزيدي والتجمع الايزيدي خارج الوطن والجالية الايزيدية والحزب الليبرالي الايزيدي ( جناح المستكردين ) و..... من اعمال واسماء لنفس الوجوه الثابتة عبر خمسة عشر عاماً والتعامل مع العدو تارة ومع القوميين الايزيدية تارة اخرى لم ينفع هؤلاء المارقين فلن يغيروا من حقيقة الامر شئ فحقوق الايزيدية ثابتة وباقية !! واذا بقي ايزيدياً واحد على قيد الحياة سوف يطالب بتلك الحقوق .ومن خلال نظرة بسيطة الى هؤلاء المستكردين نرى انه لاسلامة المنهج بينهم ولاانسجام بين مفردات عملهم , ولاوحدة في أبعادهم , ولاتتطابق معاييرهم مع بعضهم باستثناء شئ واحد وهو معاداة القوميين الايزيديين والحركة الايزيدية من اجل الاصلاح والتقدم وقدوتهم الاستاذ امين فرحان جيجو .

ولذى نرى بان المستكردون الذين ينتقصون ويتطاولون على رؤية ومنهج الحركة الايزيدية ونظريتهم لمستقبل الايزيدية بهذا الإطار, فأن مناهج رؤيتهم من الاضطراب، والازدواجية بحكم غياب التطابق والوحدة والانسجام في المعايير والمفردات والأبعاد لديهم...



6ـ هناك لذى المستكردين خلطا شديدا بين الاستراتيجية والتكتيك, لأن الشرط الأول لصحة التكتيك أن يكون مندمجا في بنيته الاستراتيجية, ومنبثقا من مفردات نسقها العلم, لا أن يشكل نتوءا خارجا عنه وخارجا عليها في الوقت ذاته..اذا الايزيدية والايزيدخان باقية ولم ولن تستطيعوا هزمها فالحقيقة والتاريخ اشد قوة من اسيادهم الذين حاربوا الايزيدية بقرون .

لقد صبرنا في الحركة الايزيدية للانقاذ والتقدم كثيراً على تطاول الاحزاب الكردية عبر مستكرديهم على الايزيدية لكوننا نفرق بين الأيديولوجية والسياسة , ونميزّ بينهما, لكي لاتتحول السياسة الى خادم تخدم لدى العدو وتخدم الأيديولوجيا العدو لا أن تتحول الأيديولوجية خادمة بالأجر عند السياسة.
هو بالضبط ما تقول به تلك العصابات المستكردة التي تعبر عن صوت الاحزاب الكردية المدعومة من الميليشيات الكردية في الشمال العراقي !
وهذا الامر ينتهي بالأيديولوجية في النهاية الى هذه الوظيفة, لكنه باليقين ينتهي بالسياسة ذاتها إلي أن تعمل بدورها خادمة بالأجر عند أطماع اسيادهم القيادات الكرديةوهنا نؤكد للجميع ان القيادات والاحزاب الكردية اذا لم تعد الى صوابها ورشدها فهي تحفر قبرها بيدها كباقي الانظمة والعصابات التي سبقتها وهذه رسالة توصية منا الى كل من يؤمن بالعدل والسلام والحرية.

المجد للقومية الايزيدية

الحركة الايزيدية للانقاذ والتقدم
10ـ09ـ2008

ملحوظة: الحركة الايزيدية من اجل الاصلاح والتقدم تأسس في 16.04.2003 ولاسباب وطنية قام بعض الاخوة الايزيديين السوريين بتنظيم جديد باسم الحركة الايزيدية للانقاذ والتقدم وهي تعتبر نفسها شريكة في تاريخ الحركة الايزيدية من اجل الاصلاح والتقدم برئاسة الاخ امين فرحان جيجو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://aqlam.ahlamontada.com/login.forum?connexion
 
بيان الحركة الايزيدية للانقاذ والتقدم لإعادة حقوق الايزيدية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أقـــلام حـــرّة :: الشأن الأيــــزيدي :: أخبار-
انتقل الى: